نصائح لوقاية البيت المحمي من الصقيع

نصائح لوقاية البيت المحمي من الصقيع


وقاية البيت المحمي من الصقيع .. لا شك أن أول خطوة من خطوات وقاية البيت المحمي من الصقيع أن تكون قادرًا على التنبؤ بفترات وقوعه، وتعد الفترة من شهر ديسمبر وحتى مارس هي الأقل من حيث درجات الحرارة، والتي تزداد فيها احتمالية تعرض النبات للجفاف الناتج عن الصقيع، ولذا فإننا سنقدم لك مجموعة من النصائح التي يمكن من خلالها وقاية بيتك المحمي خلال تلك المدة..

أضرار الصقيع

  • تمثل أضرار الصقيع الأسباب الأولى التي من أجلها يحاول أصحاب المزارع المكشوفة، كما أصحاب البيوت المحمية، تجنيب نباتاتهم موجات البرد الشديدة.
  • فالصقيع عادةً ما يتسبب في الإضرار بسيقان النباتات، وذلك نتيجةً لتجمع الرياح الباردة عند سطح التربة.
  • كما أنه يُتلف الأنسجة النسغية، والموجودة في النباتات حديثة النمو.
  • هذا بالإضافة لخراب البراعم الخشبية والزهرية.
  • والتسبب في سواد لب الثمار، دون ظهور هذا التغير على شكلها الخارجي.
  • وقد يتسبب الصقيع أيضًا في نموٍ مضطرب للثمار، وبأشكالٍ مشوهة.
  • كما أنه يجعل أوراق النبات مُجعدة ومشققة.

هذه هي مواعيد حدوث الصقيع

طرق وقاية البيت المحمي من الصقيع

نظرًا لكثرة وشدة الأضرار التي يلحقها الصقيع بالنباتات بشكلٍ عام، بما في ذلك نباتات البيوت المحمية؛ فإن سنوضح مجموعة من الطرق التي يمكن من خلالها وقاية البيوت المحمية من الصقيع:

الطرق البيولوجية

  • وهي الطرق التي تركز على رفع قدرة النبات على مقاومة الصقيع.
  • ويكون ذلك بتحسين الشروط الغذائية والمائية للنبات.
  • وكذلك العمل على تأخير فترات النمو والإزهار.

الطرق الفيزيائية

أما عن الطرق الفيزيائية لوقاية الصوبات من الصقيع؛ فإنها تتمثل في الآتي:

الري السطحي والري بالرذاذ

  • أي استخدام أنظمة الري بالرش؛ سواءً الرش فوق الأشجار أو تحتها.
  • ورغم زيادة فعالية الرش فوق الأشجار بالمقارنة بالرش تحتها؛ إلا أن هناك تحذيرات من هذا النوع من الري.
  • وذلك لما قد يسببه من تراكم الجليد على الأغصان، خاصةً في حالات الصقيع الشديدة.
  • بالإضافة لكونه يزيد من احتمالية انتشار الأمراض والحشرات، كنتيجة طبيعية لزيادة الرطوبة.

استخدام المراوح في خلط الهواء

  • ويكون ذلك بخلط الهواء الدافيء، الموجود في الطبقات العليا مع الهواء البارد القريب من سطح التربة.

تغطية النباتات لوقاية البيت المحمي من الصقيع

  • ومن أمثلة ذلك تغطية النبات باستخدام الزجاج أو المواد البلاستيكية، أو حتى باستخدام التراب أو القش.
  • فهذه التغطية تحد من فقد الحرارة.

التدفئة والتدخين

  • ويكون ذلك بحرق الوقود، سواءً السائل أو الصلب، أو استخدام أي مواد أخرى قابلة للاشتعال.
  • كما يعد تزويد الصوبات الزراعية بأحدث أجهزة ونظم التدفئة، أحد الشروط الأساسية لوقاية البيوت المحمية من الصقيع.

طرق إضافية لوقاية البيت المحمي من الصقيع

أمور يجب الاتنباه لها خلال فترات الصقيع

  • تجنب فلاحة الأرض أو فرشها بالأعشاب خلال فترات الصقيع.
  • الحرص على التدخين باستخدام الأخشاب؛ نظرًا لارتفاع درجات الحرارة الناتجة عن حرق المخلفات النباتية.
  • إعداد برنامج غذائي مائي للنباتات.
  • الاعتماد على أصول نباتية ذات نمو متأخر.
  • استخدام محاليل هرمونية لمعالجة الأزهار التي تضررت من الصقيع.
  • العمل على إضافة بعض الأسمدة الفسفورية والكبريتية.

ولعل واحدة من أشهر وأرخص طرق وقاية البيت المحمي من الصقيع هي ما يسمى بـ “الري على الحامي”، وبموجب تلك الطريقة؛ تكون مياه الري سريعة، ثم يتم إغلاق مصدر المياه بمجرد وصولها لنهاية الحقل، كما أن هناك العديد من التقنبات والتطبيقات الجديدة التي يستخدمها المزارعون في تدفئة البيت المحمي خلال فترات الصقيع، ومن ذلك استخدام الدفايات. 

لا يوجد تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.