زراعة البصل داخل البيوت المحميه

زراعة البصل داخل البيوت المحميه


البيوت المحميه تمثل الحل الأنسب للنباتات غير المقيدة بفترة زمنية محددة، والتي يستمر الطلب عليها على مدار العام، كما هو الحال مع البصل، إذ يعد البصل واحدًا من أشهر أنواع الخضراوات في العالم، نظرًا لكونه يحمل العديد من الفوائد الصحية، بالإضافة لاستخداماته المتعددة.. فما هي أفضل طريقة لزراعة البصل داخل البيت المحمي؟ وما هي الشروط المناخية والبيئية المناسبة؟

نبات البصل

  • البصل هو أحد نباتات الفصيلة الثومية، وهو ذات رائحة نفاذة لاحتوائه على مواد كبريتية طيارة.
  • كما أنه من النباتات ثنائية الحول.
  • يحتوي البصل على مستويات عالية من مضادات الأكسدة وفيتامين هـ.
  • ويسهم في الحماية من مرض السكري وتقوية الجهاز المناعي.
  • هذا بجانب كونه عنصرًا غذائيًا أساسيًا، يمكن استخدامه على هيئة شرائح أو مسحوق، ويمكن أيضًا طهيه وتناوله.

زراعة البصل في البيوت المحميه

أما عن زراعته داخل البيت المحمي، فإن الأمر يحتاج لمجموعة من الضوابط والشروط المناخية، حتى تصبح الدفيئة مهيأة لإنتاج هذا النوع من النباتات..

طريقة تكاثر البصل

المواعيد المناسبة لزراعة البصل في البيت المحمي

  • تتم زراعة بذور البصل في الفترة من منتصف أغسطس وحتى آخر سبتمبر.
  • وبعد حوالي شهرين، أي خلال شهري أكتوبر ونوفمبر، يمكن البدء بنقل الشتلات إلى الأرض المستديمة.

التربة المناسبة

  • يمكن زراعة البصل في كافة أنواع الأراضي، بشرط أن تحتوي على تربة ذات صرفٍ جيد.
  • ويفضل زراعته داخل الأراضي الصفراء في البيوت المحمية المبردة.
  • أما عن طريقة إعداد التربة؛ فيكون ذلك عبر حرثها مرتين أو ثلاث، والعمل على تنعيمها بشكلٍ جيد.
  • مع مراعاة إضافة السماد قبل إجراء الحرثة الأخيرة.
  • بعدها تُقسم تربة البيت المحمي إلى أحواض، توضع فيا البذور ويتم تغطيتها بطبقة رقيقة من التراب قبل الري.

حماية المحصول من الآفات

درجات الحرارة والإضاءة

  • تحتاج زراعة البصل إلى درجة حرارة منخفضة، ولذلك يتم نقله إلى المشتل خلال فصل الشتاء.
  • وعلى مستوى الإضاءة؛ من المفترض أن يتم تصميم أبواب الدفيئة بحيث تسمح بدخول الضوء الطبيعي إلى الداخل.
  • لكن هذا الإجراء لا يكون كافيًا في بعض الأحيان.
  • وهنا يحتاج المزارعون إلى توفير مصدرٍ إضافي للضوء داخل البيوت المحميه.

عملية التسميد

  • في هذه الخطوة، من الأفضل أن يتم تجنب السماد العضوي؛ لأنه لن يكون قادرًا على تقديم العناصر الغذائية اللازمة للتربة.
  • وهناك بعض المراحل التي تمر بها عملية تسميد البصل داخل البيوت المحميه.
  • على سبيل المثال، يجب البدء بخلط مواد السوبر فوسفات والسوبر فوسفات الثلاثي وهيدروكسيد الكالسيوم مع التربة.
  • كما يحتاج المزارع لمعرفة أنواع الأسمدة بطيئة التحلل، أو التي لا تقوم التربة بامتصاصها بسهولة.
  • بالإضافة لاستخدام ما نسبته 1500:1000 من غاز ثاني أكسيد الكربون، خاصةً في فصل الشتاء؛ إذ تغلق فيه الدفيئة لفترات طولة ما يؤدي لانخفاض نسبة غاز ثاني أكسد الكربون بداخلها وبالتالي الإضرار بالنبات.

كيف تنجح زراعة الخضراوات في البيوت المحمية؟

وبجانب تلك الشروط الأساسية لزراعة البصل في البيوت المحميه، هناك بعض الأمور التي من شأنها تحسين عملية الزراعة ونوعية وكميات الإنتاج، كأن يحرص المزارع على استخدام نظام الري بالتنقيط، أو أن يوفر بعض الأرفف الخاصة بما يسمح له بحصاد كميات أكبر من المحصول.. وغيرها.

لا يوجد تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.