استخدام التعقيم الشمسي في البيوت المحمية

استخدام التعقيم الشمسي في البيوت المحمية


استخدام التعقيم الشمسي في البيوت المحميه .. توجد العديد من المركبات الكيميائية المستخدمة في تعقيم النبات والتربة الزراعية، والتي يعتمد عليها الكثير من المزارعين في التخلص من أمراض وآفات البيت المحمي، ورغم فعاليتها في هذا الصدد، إلا أنه عادةً ما تترك بعض الآثار الجانبية، ولذا فإن التعقيم الشمسي يمثل الخيار الأمثل للتخلص من مسببات الأمراض في التربة.

ما هو التعقيم الشمسي؟

  • يعد التعقيم الشمسي إحدى الطرق الطبيعية الصديقة للبيئة، والمستخدمة في مكافحة الأمراض والآفات الزراعية.
  • بمعنى أنها تمثل بديلًا صحيًا للغازات والمعقمات الكيماوية، مثل غاز بروميد الكيثيل، والذي يعد أحد أكثر الغازات استعمالًا في مكافحة الآفات.
  • ويتم هذا النوع من التعقيم عبر استخدام الطاقة الشمسية في رفع درجات حرارة التربة للحد الذي يسمح بقتل أو على الأقل إضعاف العديد من مسببات الأمراض.
  • كما يسهم في تحسين خواص التربة الزراعية.
  • ولا يقتصر استخدام التعقيم الحراري أو الشمسي على نوع محدد من الزراعة؛ فهو مفيد للحقول الزراعية المكشوفة كما البيوت المحميه.

تعرف على كيفية تسميد البيت المحمي

أهم فوائده

  • طريقة آمنة بالنسبة للإنسان والبيئة على حد سواء.
  • يعمل على تحسين التربة.
  • مقاوم للأعشاب الضارة.
  • يعمل على القضاء على بذور تلك الأعشاب قبل نموها، إذ يتسبب نموها في منافسة المحاصيل المزروعة.
  • زيادة معدلات نمو النباتات.
  • رفع جودة المنتجات الزراعية.
  • تكاليف استخدامه أقل نسبيًا، خاصةً عند مقارنته بالوسائل الأخرى.

طريقة ملائمة لمناخ المملكة

  • وتعد طريقة التعقيم الشمسي من أنسب الطرق لطبيعة ومناخ المملكة.
  • فالمناخ الحار في السعودية وغيرها من دول الخليج، يمثل ميزةً نسبية يمكن الاستفادة منها عند تعقيم التربة.

الموعد المناسب لإجراء التعقيم الشمسي

  • أما عن الموعد المناسب لتطبيقه؛ فيُفضل أن يتم خلال فصل الصيف، وتحديدًا في الفترة من شهر مايو وحتى نهاية أغسطس.
  • وذلك لاستغلال حالة الارتفاع الطبيعي في درجات الحرارة.
  • إذ تكون التربة في هذه الفترات أكثر قدرة على استقبال كميات كبيرة من الأشعة الشمسية.

التعقيم الشمسي للمزارع المفتوحة

 خطوات إجراء التعقيم الشمسي

تغطية التربة لإجراء التعقيم الشمسي
تغطية التربة لإجراء التعقيم الشمسي
  • تنظيف التربة عبر التخلص من بقايا المحاصيل السابقة، وحرثها بشكلٍ عميق، والعمل على تسويتها وتنعيمها.
  • بعد ذلك يقوم المزارع بإضافة سماد عضوي ناعم، وبما يعادل 4:2 كجم في المتر الواحد.
  • يتم خلط السماد بالتربة جيدًا، ثم تسويتها.
  • ثم البدء بتركيب شبكة الري، وري تربة البيت المحمي بشكلٍ غزير، بحيث تصل المياه إلى عمق 70:60سم.
  • بعدها يقوم المزارع بتغطية التربة بشرائح من البلاستيك الشفاف (البولي آيثيلين)، ثم إحكام أطراف تلك الشرائح بالتربة لمنع أي تسرُّب حراري.
  • وأخيرًا، يتم إغلاق البيت المحمي طوال فترة التعقيم، والتي تستمر من 4 إلى 6 أسابيع.

طرق أخرى لتعقيم التربة

نخلص من ذلك إلى أن التعقيم الحراري، رغم سهولة تطبيقه، إلا أنه من الأساليب الطبيعية والصحية المستخدمة في تعقيم التربة الزراعية، فهو يمتلك القدرة على رفع درجة حرارة البيت المحمي إلى 10 أو 15 درجة مئوية بالمقارنة بدرجات الحرارة الخارجية.

لا يوجد تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.