زراعة الطماطم في البيوت المحمية

زراعة الطماطم في البيوت المحمية


زراعة الطماطم في البيوت المحمية .. الطماطم (أو البندورة) هي من المحاصيل التي يكثر الطلب عليها ويستمر على مدار العام، كما أنها تتيح للمزارعين قدرًا كبيرًا من التنوع، سواءً من حيث الألوان أو الأحجام أو الأشكال، كما تتنوع طرق إنتاجها، ولذا فإنها تمثل إحدى المحاصيل الأساسية في كثيرٍ من البيوت المحمية.

تعرف على طريقة الزراعة داخل البيوت المحمية

زراعة الطماطم في البيوت المحمية

  • انتشرت في السنوات الأخيرة زراعة الطماطم داخل الصوبات الزراعية، وهو ما ساعد في رفع كمية إنتاجها، وأيضًا تخفيض أسعارها داخل المملكة.
  • عادةً ما يرتكب مزراعو الحقول المكشوفة بعض الأخطاء عند زراعة البندورة، وهو ما زاد من توجُّه أصحاب البيوت المحمية لزراعتها.
  • إذ تؤدي تلك الأخطاء إلى فيرستها، وبالتالي ضعف القدرة على تسويقها داخل الأسواق المحلية والعالمية.
  • كما ينصح الكثير من خبراء الزراعة بالاعتماد على تلك الصوبات في إنتاج محاصيل الخضر (كالطماطم والخيار والفلفل.. وغيرهم).

مميزات زراعة الطماطم في البيت المحمي

وتوفر البيوت المحمية مجموعة من الميزات فيما يتعلق بإنتاج الطماطم، وهو ما يدفع غالبية المزارعين لزراعتها بشكلٍ مستمر، وتتمثل هذه المميزات في الآتي:

  • رغم أن زراعة الطماطم في البيت المحمي تكون مكلفة في بداية الأمر، إلا أنها سرعان ما توفر كمية إنتاج عالية، بما يساعد في تعويض التكلفة، والحصول على عائدٍ ماديٍّ كبير.
  • تسمح البيوت المحمية بالحصول على عوائد محصول الطماطم بعد عام كامل.
  • وهذا يختلف عن الزراعات المكشوفة، التي تحتاج إلى تكرار نفس بنود المصاريف بعد 6 أشهر فقط، وهو ما يعني مضاعفة تكاليف الإنتاج.
  • كما أن إنتاج البيوت المحمية من الطماطم عادةً ما يكون ذات كمية وجودة أعلى بالمقارنة بالزراعة التقليدية.

اختيار أصناف الطماطم المزروعة

على الرغم من ارتفاع أسعار بذور الطماطم ذات الجودة العالية، إلا أنها تمثل السبيل الوحيد لضمان الحصول على مردودٍ مالي مرتفع، ولذا فمن المهم مراعاة الجوانب التالية عند اختيار أصناف الطماطم المزروعة:

  • اختيار نوع من الطماطم قادر على تحمل التشقق، حتى لا يفسد عند التخزين.
  • اختيار اللون والطعم والصلابة المناسبة.
  • ألا تكون محدودة النمو، وأن تكون لديها قدرة على الإزهار حتى فتراتٍ طويلة.
  • اختيار أصناف مثل روزالينا و 06؛ كونها قادرة على مقاومة أمراض النيماتودا وفيرس موازيك (الدخان) والفرتسيليوم.. وغيرها.

إرشادات هامة لزراعة الطماطم داخل البيوت المحمية

  • لا بد من توفير الحماية اللازمة لمحصول الطماطم داخل البيوت المحمية، ويكون ذلك عبر ضبط درجات الحرارة والرطوبة وملوحة التربة.
  • كما يجب استخدام نظم التبريد الموجودة في البيت المحمي، من أجل توفير التهوية المطلوبة، وبالتالي توفير نمو سليم للنبات.
  • في حال كان بيتك المحمي مزودًا بأرضية خرسانية أو حصوية، فأنت بحاجةٍ لزراعة البندورة داخل حاويات، مثل أكياس الزراعة أو الأواني الكبيرة..إلخ.
  • كما يُفضل اعتماد نظام الري بالتنقيط.
  • بالإضافة لضرورة إزالة كافة الأفرع الجانبية، والاقتصار على استخدام الفروع الرئيسية في تربية الطماطم.
  • ولكن في حال إزالة تلك الفروع الجانبية، لا بد من الحرص على تنفيذ عمليات القطع بدقة؛ حتى لا تتسبب جروح النباتات الناتجة عنها في وصول بعض الأمراض الفطرية إليها.

الظروف الجوية الملائمة لزراعة الطماطم داخل البيوت المحمية

وتسهم البيوت المحمية في وقاية كافة المحاصيل، بما في ذلك الطماطم، من الإصابة بالأمراض التي تنقلها التربة في الزراعات المكشوفة، وإن كان هناك احتمالات قائمة بإصابة نباتات البيوت المحمية ببعض الآفات أيضًا، كالمنّ والذباب الأبيض.. وغيرهم، وهو ما يؤكد ضرورة المتابعة الدورية للبيت المحمي.

لا يوجد تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.