مشاكل البيوت المحمية وطرق علاجها

مشاكل البيوت المحمية وطرق علاجها


رغم ميزاتها الكبيرة بالنسبة للمزارعين؛ إلا أن البيوت المحمية قد تواجه الكثير من المشاكل، منها ما يرتبط بالظروف المناخية وطبيعة النباتات المزروعة والرعاية التي تحتاجها، ومنها ما يرتبط بتصميم ومساحة تلك البيوت، وإليك أكبر مشاكل البيوت المحمية وطرق علاجها..

مشاكل البيوت المحمية

لا يخلو أي مشروع استثماري من وجود بعض المشكلات والعقبات التي قد تواجهه..

ولأن مصنع بيوت الكنانة يحرص على التعامل بشفافية مع عملائه، ومتابعتهم، حتى في مراحل ما بعد البيع..

فإنه يقدم لك قائمةً بأهم المشكلات التي قد تقابلك عند إنشاء البيت المحمي، وطرق مواجهتها:

الحاجة إلى رأس مال كبير

رغم انخفاض أسعار البيوت المحمية في السنوات الأخيرة، مقارنةً ببدايات ظهورها واستخدامها، إلا أنها تظل أغلى من الزراعة التقليدية أو المكشوفة، نظرًا لما تحتاجه من تقنيات ووسائل إنتاجية.

وهو ما قد يشكل تحديًا كبيرًا لكَ عند البدء بإنشاء بيتك المحمي.

والحل هنا هو أن تحاول زراعة نباتات مربِحة، وسهلة التسويق، حتى تتمكن من تعويض المبالغ التي تم استثمارها بشكلٍ سريع.

الحاجة إلى تصاميم دقيقة

تحتاج البيوت المحمية إلى التصميم الدقيق، من حيث اختيار الموقع المناسب، والأساليب الزراعية والتكنولوجية المطلوبة،.

وأيضًا مساحة البيت، ومدى قابليتها للاتساع، وقد يؤدي عدم مراعاة هذه العوامل في التصميم إلى إنفاق مزيدٍ من الأموال في مراحل تالية.

خدمات صيانة يوفرها مصنع بيوت الكنانة

مستوى أعلى من المهارات

كما تحتاج البيوت المحمية إلى عمال ذات مهاراتٍ عالية، لأنهم يصبحون مسئولين عن النباتات المزروعة بشكلٍ تام، في كل مراحل نموها.

ويعمل هؤلاء المهنيين على توفير الظروف الملائمة للنباتات، وكذلك حل أي مشكلات طارئة، بأسرع ما يمكن.

بيئة خصبة للأمراض

بجانب كونها بيئةً خصبة للإنتاج الزراعي، فإن البيوت المحمية قد تمثل بيئة خصبة للآفات والأمراض الزراعية أيضًا.

وذلك إذا لم يتم اتخاذ كافة تدابير الأمان، وتنفيذِها بشكلٍ صحيح.

الحاجة إلى التسويق

حتى تتمكن من الحصول على عائد جيد من بيتك المحمي؛ فإنك بحاجةٍ إلى اتباع سياسةٍ تسويقة ناجحة.

خاصةً وأن زيادة مدة تخزين المنتج قبل بيعه، يعني انخفاض قيمته.

لذا، فالحل هنا هو أن يكون لك شريكٌ تجاري، وسوق قوي، بجانب جهودك التسويقية.

التغيرات المناخية

يمثل التغير الحادّ في درجات الحرارة خطرًا كبيرًا على نباتات البيوت المحمية.

خاصةً عندما تكون في مراحل نموها الأولى، والتي تقل فيها قدرتها على المقاومة.

فمثلًا ارتفاع درجة الحرارة قد يؤدي إلى ذبول، بل واحتراق بعض النباتات، مثل زهرة البنفسج الإفريقي.

كما أن انخفاضها بشكلٍ كبير قد يؤثر على نمو الأغصان، ويؤدي لتدمير البراعم.

ولذا يجب أن تحرص على توفير عوامل التهوية والتدفئة المناسبة، منذ بدء التصميم لبيتك المحمي، وكذلك وضع مدافئك بمواقع استراتيجية داخل البيت.

تعرف أكثر على مشاكل البيوت المحمية وعلاجها

بذلك نكون قد انتهينا من عرض أبرز مشاكل البيوت المحمية وطرق علاجها .. في حال واجهتك أي من تلك المشاكل، في مرحلة ما بعد تصميم وتركيب البيت، يمكنك التواصل مع مصنع بيوت الكنانة، والحصول على كافة عمليات الصيانة اللازمة.

لا يوجد تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.