طرق مختلفة لإضافة السماد في البيوت المحميه

طرق مختلفة لإضافة السماد في البيوت المحميه


البيوت المحميه .. تتضمن عملية الزراعة داخل البيوت المحميه مجموعة من الخطوات والإجراءات الهامة؛ منها عمليات تهيئة وحرث التربة، وري النباتات، والتسميد، ويحتاج المزارع إلى فهم الطريقة المثلى للقيام بكل خطوة من تلك الخطوات، وبما يناسب نوعية المحاصيل المراد زراعتها، لكننا في هذا المقال سنركز على الطرق والأساليب المختلفة لإضافة السماد داخل البيوت المحميه..

أهمية التسميد

  • التسميد ما هو إلا تزويد التربة الزراعية بالعناصر الغذائية التي تحتاجها.
  • وتسهم هذه الخطوة في تحفيز النيات للحصول على أقصى استجابة ممكنة.
  • كما أن العائد الاقتصادي للمحصول غالبًا ما يُقاس بمدى تساوي تكاليف السماد مع درجة استجابة النبات.

تسميد البيوت المحمية

ضوابط تسميد البيوت المحميه

  • ويحتاج المزارعون إلى تحديد كمية ونوعية الأسمدة المستخدمة.
  • إذ يعد التسميد الزائد من المشكلات الخطيرة داخل البيوت المحمية.
  • كما يجب تحديد ما إذا كان سيتم استخدام سماد عضوي طبيعي أم سماد كيماوي.
  • هذا طبعًا بالإضافة لاختيار الأسلوب المناسب لرش وتوزيع كميات السماد على المحاصيل، وهو ما سنحاول التركيز عليه في السطور التالية..

طرق إضافة السماد لنباتات البيوت المحميه

إضافة السماد.jpg 22 مصنع بيوت الكنانة بيوت محميه سعودية
طرق إضافة السماد في البيوت المحميه

طريقة النثر

  • وتعني إضافة الأسمدة نثرًا، وغالبًا ما تُستخدم هذه الطريقة عندما يرغب المزارع في إضافة كمية سماد كبيرة.
  • وفي هذه الحالة لا يتم تقليبه في التربة بعمق أكبر من 10:7 سم، كما يمكن تقليبه باستخدام العازقة أو المحراث العادي.

الأماكن المخصصة

  • أي إضافة الأسمدة في أماكن ضيقة ومحدودة من التربة الزراعية.
  • وعادةً ما يتم توظيف هذه الطريقة مع محاصيل الخضر المزروعة على مصاطب أو مروز داخل الأنفاق البلاستيكية.
  • وللتسميد باستخدام الأماكن المخصصة العديد من الفوائد؛ منها على سبيل المثال تسهيل عملية امتصاص السماد بواسطة جذور النبات، وانخفاض احتمالات فقدان العناصر الغذائية عند الغسل، بالإضافة لقلة تثبيت البوتاسيوم والفوسفور في حال ملامستهما لدقائق التربة.

تعرف على المواعيد المناسبة لتسميد النبات

إضافة السماد بالخطوط

  • أما عن إضافة السماد بالخطوط؛ فيكون ذلك من خلال عمل خنادق أسفل النباتات بعمق 10 سم تقريبًا، ثم توزيع كميات السماد داخل تلك الخنادق قبل تغطيتها بالتربة.
  • بعدها يقوم المزارع بري التربة مباشرةً بعد انتهاء التسميد.

إضافة السماد مع مياه الري

  • وهو ما يعرف باسم “المحلول السمادي”، ولهذه الطريقة العديد من الميزات.
  • منها تقليل التكاليف اللازمة لإتمام عملية التسميد، وتسريع وتسهيل وصول السماد إلى منطقة الجذور، والتوازن الكبير في توزيع الأسمدة.
  • بالإضافة لإتاحة هذا النوع من التسميد فرصةً أكبر للتحكم الدقيق في درجة خصوبة التربة؛ إذ يمكن تعديل نسب مختلف العناصر وكذلك درجات تركيز السماد السائل، بما يلائم احتياجات النبات في مراحل نموه المختلفة.

التسميد الورقي

  • أما التسميد الورقي فيتم من خلال رش أوراق النباتات بالأسمدة الكيماوية.
  • ومن ثم تقوم الأوراق بامتصاص العناصر المعدنية بسهولة وسرعة.
  • كما تظهر استجابة النبات للتسميد الورقي خلال أيام قليلة.

في كل الأحوال، يجب على مزارعي البيوت المحميه التأكد من مدى ملاءمة طريقة التسميد المستخدمة لنوعية النباتات المراد زراعته، هذا بجانب الالتزام بكميات ومواعيد التسميد المحددة وفق البرنامج الزراعي، وذلك لضمان حصاد الكميات والنوعيات المثلى من المحاصيل الزراعية.

لا يوجد تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.