زراعة اللوبيا في بيوت محميه

زراعة اللوبيا في بيوت محميه


زراعة اللوبيا في بيوت محميه -كغيرها من العمليات الزراعية- تحتاج لبعض الضوابط والشروط، ولا يمكن أن تتم إلا في ضوء توفير الظروف البيئية والمناخية الملائمة، خاصةً وأن محصول اللوبيا من المحاصيل التي يظهر فيها تنوع واختلاف كبير في عادات النمو وألوان الأزهار، فما هي طريقة زراعة اللوبيا في البيوت المحمية وما أهم متطلبات تلك العملية؟

ما هي فوائد اللوبيا الصحية؟

زراعة اللوبيا في بيوت محميه

  • إذا كنت تنوي زراعة نبات اللوبيا في محميتك، فلا بد أولًا أن تدرك بعض الحقائق المرتبطة بهذا النبات والظروف التي يجب توفيرها في بيئته الزراعية..
  • فعلى الرغم من أن اللوبيا من النباتات القادرة على تحمل الجفاف والحرارة بدرجةٍ كبيرة، ما يسمح بزراعتها في الكثير من المناطق؛ إلا أن زراعتها داخل البيوت البلاستيكية عادةً ما يحقق النتيجة الأفضل.
  • وتتمتع اللوبيا بدرجات نمو أعلى عند هطول الأمطار بكمية تتراوح بين 1200:100 ملم.
  • كما تتراوح درجات الحرارة المناسبة لها بين 30:22 درجة مئوية، لكنها مع ذلك لا تمتلك القدرة على تحمل البرودة الشديدة أو الصقيع.

زراعة الفلفل داخل البيوت البلاستيكية

التوقيت المناسب لزراعة اللوبيا في البيوت المحمية

  • كما أشرنا فإن محصول اللوبيا من المحاصيل الدافئة، والتي تحتاج إلى مناخٍ حارٍّ ورطب حتى تنمو وتزدهر.
  • ولذا عند زراعة اللوبيا في بيوت محميه لا بد ألا تتم تلك العملية إلا بعد انتهاء آخر موجات الصقيع، تمامًا كما هو الحال مع محصول “فول الصويا”.
  • وهنا يحتاج المزارع لمتابعة درجة حرارة التربة، والتأكد من وصولها إلى 18 درجة مئوية على الأقل، بما يحول دون تعفن الجذور.
  • وبناء عليه، يمكن القول بأن الفترة الزمنية الأنسب لزراعة اللوبيا هي أوائل فصل الخريف أو أوائل الربيع.

التربة الزراعية المناسبة

أما عن التربة الملائمة لزراعة اللوبيا في بيوت محميه؛ فإنها قابلة للزراعة في أنواع مختلفة من التربة، بدءًا من التربة الحمضية وحتى المحايدة، بشرط أن تكون التربة جيدة التصريف.

ورغم ذلك فإن محصول اللوبيا لا يكون قادرًا على التكيف مع التربة القلوية.

وفي حال أردت الحصول على النتائج المثلى من زراعة اللوبيا؛ يُفضل زراعتها في أرضٍ رملية طينية بتصريفٍ جيد، وبدرجات حموضة تتراوح بين 5.5: 6.5، مع اختيار منطقة تصلها أشعة الشمس بشكلٍ كامل.

وهنا يجدر الإشارة لبعض الإجراءات الضرورية لتهيئة التربة قبل زراعتها؛ على سبيل المثال؛ يحتاج المزارع لحرث التربة مرتين على الأقل، وتنظيفها من الحشائش والجذور النباتية قبل البدء بالزراعة.

كما أن التربة بحاجةٍ للتهوية الجيدة، والتسميد المستمر خلال فترات نمو اللوبيا.

تعرف على نظام الري الملائم لمحصول اللوبيا

تخطيط عملية الزراعة

وهناك مجموعة من النقاط التي يجب مراعاتها عند زراعة هذا النبات داخل البيت المحمي:

  • غرس ما لا يقل عن 80 بذرة في كل صفين زراعيين (يبلغ طولهما 4 أمتار).
  • ترك مسافة 75 سم بين تلك الصفوف.
  • مراعاة غرس بذرتين بكل حفرة، وبعمق 3:2 سم تقريبًا.
  • زراعة خطين حدوديين من اللوبيا بما يسمح بالتحكم في النمو.

بقي أن نشير إلى وجود مجموعة من الحشرات والأمراض الفطرية التي تهدد زراعة اللوبيا في بيوت محميه؛ ومن ذلك مرض الإنثراكنوز، وحشرات المنّ، واللفحة النارية البكتيرية، ولذا فمن الضروري متابعة البيت المحمي أولًا بأول وبدقة عالية، ومحاولة التخلص من أي من تلك الحشرات والأمراض بمجرد ظهورها.

لا يوجد تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.