ري وتسميد اللوبيا في البيوت المحمية

ري وتسميد اللوبيا في البيوت المحمية


البيوت المحمية لا تحتاج فقط لإعداد تربتها والبدء بتوفير الظروف البيئية والمناخية الملائمة لنباتاتها، فرغم أهمية تلك الخطوات إلا أن هناك إجراءات أخرى غاية في الأهمية ولا يمكن للمزارع إهمالها، وأهمها تحديد برامج ونظم التسميد والري وفقًا لطبيعة المحصول.. ونحن سنركز في هذا المقال على نظامي الري والتسميد لمحصول اللوبيا داخل البيت المحمي.

زراعة اللوبيا في البيوت المحمية

  • اللوبيا من النباتات التي تحتاج لدرجات حرارة عالية، بل إنها قادرة على تحمل حالات الجفاف.
  • لكنها بالمقابل تتأثر بشكلٍ كبير بعوامل البرودة والصقيع.
  • ولذا فإن الوقت المناسب لزراعتها داخل البيوت المحمية هو بداية فصل الخريف أو بداية فصل الربيع.
  • كما أنها تحتاج إلى تربة زراعية رملية وطينية حتى تحقق نموًا مثاليًا، وإن كان من الممكن أيضًا الاعتماد في زراعتها على تربة حمضية، ورغم ذلك تظل التربة القلوية خيارًا غير ملائم لها.

زراعة الفاصوليا الخضراء في البيوت المحمية

أنظمة الري والتسميد في البيت المحمي

  • يحتاج البيت المحمي لاتباع برامج ري وتسميد ناجحة، ونحاجها يأتي من ملاءمتها لأنواع المحاصيل المراد إنتاجها.
  • ورغم اختلاف برامج الري المُتبعة باختلاف نوعيات النبات المرزوعة، إلا أن هناك بعض القواعد العامة الواجب مراعاتها في هذا الصدد.
  • على سبيل المثال؛ لا بد من استخدام نوعية مياه تخلو من أي عناصر أو مواد سامة، وألا تزيد كميات الأملاح والحموضة الموجودة بها عن الحد المعقول.
  • كما يجب تحديد مواعيد الري الملائمة وفقًا لدرجة رطوبة التربة الزراعية.
  • هذا بجانب اختيار طريقة الري السليمة، سواءً كانت نظم ري سطحية أو تحتية أو الري بالرش أو التنقيط.. إلخ.
  • أما على مستوى الأسمدة؛ فإن المزارع بحاجةٍ لتحديد نوعية السماد الذي سيعتمد عليه، وما إن كان عضويًا أم كيماويًا، بالإضافة لاختيار الطريقة الملائة لتوزيع كميات السماد على النباتات.

طريقة سهلة لزراعة اللوبيا في 4 خطوات

ري اللوبيا

  • وفيما يتعلق بمحصول اللوبيا على وجه التحديد، فإن المزارع يحتاج لري المحصول كل يومين في بداية عملية الزراعة، وتحديدًا في فترات النهار أو عند غروب الشمس.
  • وذلك حتى تُزيد رطوبة التربة خلال الشهر الأول من قدرة المحصول على النمو السريع.
  • هذا طبعًا مع مراعاة تخفيض كميات الري خلال فصلي الخريف والشتاء؛ بحيث تصل المعدلات إلى لتر واحد فقط خلال اليوم، وزيادتها إلى لترين خلال فصل الصيف لحماية النبات من الجفاف.

نظام التسميد الملائم

  • بالتأكيد يحتاج المزارع عند استخدام أي تربة زراعية إلى أن يحدد أولًا مدى حاجتها لأنظمة التسميد المختلفة، وما إن كانت مشبعة بكافة العناصر الغذاية أم أنها تعاني نقصًا في أحدها أو كلها.
  • وبصفةٍ عامة، يعد السماد الطبيعي العضوي المكون من روث الحيوانات والطيور، هو الأنسب لمحصول اللوبيا في البيوت المحمية.
  • أما على مستوى الأسمدة الكيماوية، فيمكنك استخدام خليط البوتاسيوم والكبريت والفوسفور حتى يساعد على نمو نباتك بشكلٍ طبيعي وسليم.

بجانب نظم الري والتسميد، ستحتاج لمعرفة درجات الحرارة الملائمة لإنتاج محصول اللوبيا داخل البيوت المحمية، وكذلك نوعية التربة الملائمة لزراعتها، هذا بالإضافة لأعمال المتابعة المستمرة لحالة البيت المحمي، والتأكد من عدم تعرض النبات لحالات الصقيع أو الجفاف، أو حتى الإصابة بأنواع ضارة من الحشرات والآفات الزراعية.

لا يوجد تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.