إرشادات زراعة الجرجير داخل البيوت المحمية

إرشادات زراعة الجرجير داخل البيوت المحمية


الجرجير من النباتات التي يكثر زراعتها، سواءً داخل المنازل والحدائق العادية أو في البيوت المحمية، وهو نبات يحتوي على العديد من الفوائد الصحية والعناصر الغذائية، مثل مضادات الأكسدة وفيتامين أ وفيتامين ج.. وغيرها، فما هي أهم إرشادات زراعة الجرجير في البيت المحمي؟

تعرف على التقويم الزراعي لنباتات البيوت المحمية

زراعة الجرجير

  • يعد الجرجير من النباتات التي تحتاج إلى تربة رطبة، كما أنه بحاجةٍ لدرجات حرارة معتدلة.
  • ويعد محصولًا شتويًا بالأساس؛ حيث تمثل الفترة من منتصف شهر أغسطس وحتى أواخر شهر نوفمبر توقيتًا ملائمًا لزراعته.
  • لكن ذلك لا يعني عدم زراعته خلال باقي الشهور؛ إذ تنتشر زراعة الجرجير على مدار العام تقريبًا، باستثناء شهور الحر الشديد.

زراعة الجرجير في البيوت المحمية

  • كما هو الحال مع كافة أنواع النباتات؛ فإن البيوت المحمية تسمح بإنتاج الجرجير في أي وقت على مدار العام.
  • حيث تقوم تلك البيوت بتوفير الظروف المناخية المطلوبة لنمو الجرجير.
  • فمن خلال أجهزة التبريد والتهوية المختلفة، يمكن أن يتم توفير المناخ المعتدل والملائم لنموه.

خطوات زراعتة

تمر عملية زراعة الجرجير في البيت المحمي بمجموعة من الخطوات، وذلك على النحو التالي:

  • إعداد التربة ورشها بالماء.
  • تجهيز البذور، ومن ثم توزيعها على التربة بشكلٍ منظم ومتناسق.
  • استخدام نوع سماد مناسب.
  • متابعة المحصول بصفةٍ دورية، وحتى نموه بشكلٍ كامل، ومن ثم حصاده.

إرشادات زراعة الجرجير في البيوت المحمية

  • لا بد من اختيار تربة طينية خاصة.
  • وأن تكون قادرة على الاحتفاظ بالمياه.
  • كما يجب أن تخلط بذور الجرجير بكمية مناسبة من الرمل.
  • بالإضافة لضرورة إمداد النبات بالعناصر الغذائية اللازمة، من خلال استخدام السماد العضوي الطبيعي.
  • كما يحتاج الجرجير إلى كمياتٍ كبيرة -نسبيًا- من المياه.
  • وكذلك وجود مصدرٍ طبيعيٍّ للضوء؛ حتى ينمو بشكلٍ صحيح.
زراعة الجرجير في البيوت المحمية
زراعة الجرجير في البيوت المحمية

مزايا زراعة الجرجير في البيوت المحمية

الزراعة باستخدام الأوراق

لا يقتصر الأمر على استخدام البذور فقط؛ إذ يمكن أن تتم الزراعة باستخدام أوراق النبات الطازجة ووضعها في التربة، وذلك باتباع الخطوات التالية:

  • شراء أوراق جرجير طازجة، مع مراعاة احتوائها على بعض الجذور من الأسفل.
  • وإذا لم تكن الجذور موجودة؛ يمكن وضع الأوراق داخل كوب من الماء، وهو ما سيساعد على نمو الجذور.
  • استخدام أوعية بها فتحات لتصريف الماء وضمان عدم تعفن النبات.
  • إضافة السماد الطبيعي للتربة.
  • عمل ثقوب في التربة لتعطي فرصة للجرجير للنمو.
  • رش الجرجير بالماء بشكلٍ خفيف، حتى لا تتلف السيقان المزروعة حديثًا.

وبالإضافة لكون الجرجير محصولًا سهل الزراعة، فإنه يسهم في علاج أمراض الجهاز الهضمي والسكر والقلب، وأيضًا حصوات الكلى، وغيرها، وهو ما يفسر إقبال الكثيرين على زراعته وتناوله.

لا يوجد تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.